منتديات بشار -08-

منتدى تعارف ، سياحة ، علم ومعرفة ، برامج و العاب


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إقتراح بني عباس و منطقة الساورة ولاية منتدبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

feredj abderrezak


نائب المشرف العام
إليكم نص التقرير الذي تابعناه مند 2003 والى غاية 2007مع مختلف المسؤولين الكبار و الوزارات



الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ولاية بشار

دائرة بني عباس

بلدية بني عباس





الموضوع: إقتراح مدينة بني عباس ولاية جديدة لمنطقة الساورة



نبذة تاريخية:

استقر البشر بمنطقة بني عباس مند العصور الحجرية ما قبل التاريخ مخلدًا أثره نحثـًًا على الصخور ومستعملاً أدوات تقليدية مصنوعة من الحجارة كأدوات القطع والطحن والصيد وغيرها... لتتواصل بها الحياة حقـبة بعـد حقبة إلى أن تم بناء القصر القديم للمدينة مند سنة 1399 م في قلب غابة النخيل ، وبعد اجتياح فلول الاستعمار للمنطقة أعراها اهتمامًا كبيرًا نظرًا لعدة اعتبارات لموقعها الجغرافي و إمكاناتها الكثيرة و المتعددة ، فجعل من بني عباس مقر دائرة مند سنة 1956 م تضم من تابلبالة شمالاً إلى القصابي جنوبًا حوالي أكثر من500 كلم طولا ً و ألحقها إداريًا و إقليميًا مباشرة ً بمعسكر كما أنشأ بها عدة منشآت .

وقد جعلت السلطات الاستعمارية بني عباس منفى للزعماء السياسيين الجزائريين من بينهم: فرحات عباس،الشيخ عبد القادر الياجوري والشيخ المنشاوي الشيخ بوجناح وغيرهم كثير... ليجدوا في هذه البلدة آذانًا صاغية و مناصرين لبت نداء الوطن مما ساهم في نشر الوعي السياسي للسكان الدين كانوا دومًا متمسكين بالمبادئ الإسلامية والوطنية فناضلوا متشبعين بفكرة مقاومة الإستعمار وتحقيق حرية الوطن

كما أن بني عباس كانت موضوع مؤلفين كتب، كتبوا عن طبيعتها وعن تاريخها ومن بينهم: من واد سوف والكاتب الفرنسي رامس RAMS وغيرهم كثير...

وبعد الاستقلال رشحت بني عباس عدة مرات لاستقبال مقر ولاية جديدة عبر مختلف التقسيمات الإدارية السابقة، كما كانت مقترحة لتحتل مركز ولاية رقم 51 من بين 5 ولايات إضافية في التقسيم الإداري المجمد في أواخر الثمانينات.

*المـؤهـلات الجـغـرافـيـة:

1- كونها تشكل قلب منطقة وادي الساورة الممتدة طولا ً من دائرة إقلي إلى بلدية القصابي أكثر من 100000كلم2 .

2- كون بني عباس تتوسط مسافة 600 كلم طولا ً بين ولايتي بشار أدرار.

3- كونها تتوسط مثلث ولايات بشار أدرار تيندوف .

4- كون بني عباس و باقي مدن وقصور منطقة الساورة بعيدة عن مركز الولاية واعتبارها مقر ولاية جديدة يقرب الإدارة من المواطن .





-02-

* المـؤهـلات الإداريــة:

1- كون بني عباس أقدم دائرة في المنطقة بأسرها في نفس درجة الولايات الحالية أدرار و تيندوف.

2- كونها كانت مقر دائرة تضم كل دوائر و بلديات منطقة الساورة الحالية من إقلي إلى القصابي دون استثناء (تشكل أكثر من 5 دوائر و 10 بلديات حاليًا).

3- كونها إلى اليوم لازالت تشرف إداريًا على عدة قطاعات حيوية عبر كامل منطقة الساورة منها :



- محطة توليد و توزيع الكهرباء التي تغطي كل دوائر و بلديات منطقة الساورة دون استثناء( من إقلي إلى حدودولاية أدرار) .

- مؤسسات و مخازن سونا طراك .

- مؤسسة تخزين وتوزيع مواد البناء.

- القطاع الصحي المغطي لكل منطقة الساورة .

- مراكز البنوك، البريد، الضمان الاجتماعي، الضرائب ، الشرطة ، الحماية المدنية ، الدرك الوطني،الجمارك، الري ،و غيرها

4- كونها تشتمل على عدة مرافق وهياكل إدارية هامة تمكنها من لعب هذا الدور.

* المـؤهـلات الاقـتـصـاديـة:

1- كون بني عباس منطقة غنية بثرواتها الطبيعية و المعدنية و المحروقات ، إذ تشتمل على : -الحديد – المنغنيزيوم – النحاس – الكبريت – الجبس – الجير – الطين الأحمر – الرخام الطبيعي – البترول – الغاز ... ( وأغلب هذه المعادن تتطلب التحقق من تواجدها و حصر كمياتها).

2- كونها تشكل قوة اقتصادية هامة في المستقبل و تطمح أن تكون إحدى كبريات المدن الصناعية الجزائرية.

3 - كونها محطة مستقبلية هامة تجلب أنظار المستثمرين و المتعاملين الاقتصاديين المحلين و الأجانب.

* المـؤهـلات الـسـيـاحـيـة:

1- كون بني عباس لؤلؤة الجنوب عامة ً و جوهرة الساورة خاصة ً أبهرت عشرات آلاف السواح سنويًا عبر العقود قبيل دخول الجزائر في العشرية السوداء .

2- كونها تحتل مكانة ً مرموقة ً في الخارطة السياحية العالمية جعلت منها تحفة ً يحلم بزيارتها كل من سمع عنها في الداخل و الخارج .

3- كونها تشتمل على عشرات المواقع السياحية المتنوعة و المختلفة.

4- كونها متحف و معرض مفتوح على الطبيعة بآثارها الجيولوجية القديمة ورسومات الإنسان البدائي و مناظرها الخلابة و غابات نخيلها المتميزة.

-03-



5- كونها تشتمل على مواقع مفتوحة للسياحة العلمية مما جلب آلاف الباحثين

والطلبة الجامعيين سنويًا لإجراء بحوثهم العلمية في البيولوجيا و الجيولوجيا و الجغرافيا و البوتانيك و علم الآثار وغيره.

6- كونها تشتمل على العديد من المواد الأولية المستغلة في الصناعات التقليدية كالرخام و الطين و مكونات النخلة المستخدمة في صناعة الأواني التقليدية.



7- كونها تتبنى الاحتفالات التقليدية الرسمية وطنيًا و دوليًا لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف كل سنة مما يستقطب عشرات آلاف الزوار.

8- كونها مرشحة مستقبلا ً لتصبح ولاية سياحية مرموقة.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى